روضة الوئام النموذجية .. الرسالة والرؤية

روضة الوئام النموذجية

روضة الوئام النموذجية

تعتبر الروضة الخطوة الأولى في مشوار التربية الطويل، والذي يمتد من المهد إلى اللحد، ولعل من أبرز وظائف الروضة تهيئة الطفل للنضج السليم، بحيث يتقبل الخبرات التي يتضمنها المنهج المدرسي فيما بعد ويستفيد منها، لكنها تظل امتداداً لحياة الطفل في المنزل، أكثر منها مرحلة من مراحل التعليم المدرسي.

 

ويعتبر مشروع روضة الوئام النموذجية أولى مشروعات الأنشطة التربوية ورعاية الطفولة المبكرة التي تنفذها الجمعية، كأحد المشاريع التنموية الخيرية التي تستهدف قطاع مهم جداً في شعبنا الفلسطيني، وهي فئة الأطفال من سن 3 سنوات ونصف إلى 5 سنوات، لدعم مسيرة التعليم والاعتناء بالأطفال في مرحلتهم العمرية المبكرة.

 

رؤيتنا:

خلق بيئة إبداعية تعليمية تدريسية متميزة من أجل ضمان التواصل الفعال من قبل أطفال الروضة مع المربيات وتعليمهم الاعتماد على الذات والكشف المبكر للمواهب والإبداعات ثم حث أولياء الأمور على دعم الروضة في صقلها وتنميتها من خلال الخبرة التربوية والتراكمية والتجارب التنموية والأسس النفسية الآمنة في التعامل المتبادل.

 

رسالتنا:

تخريج أطفال موهوبين يعتمدون على أنفسهم في أداء ما عليهم من مستلزمات حياتية عامة وواثقين من أنفسهم وممهدين للدراسة الابتدائية بأفضل صورة ممكنة.

 

أهدافنا:

1. غرس القيم الأخلاقية للطفل واحترام الآخرين والاهتمام بالسلوك الاجتماعي وبناء جيل قويم.

2. تنمية قدرة الطفل على التخيل والإبداع و الاهتمام بخصائص النمو الاجتماعي والعقلي له.

3. تدريب الطفل على العادات الصحية والحركية السليمة وتدريبه على العناية بجسمه وتمرين عضلاته.

4. تدريب الطفل على الصبر والابتعاد عن الغضب وتدريبه على مواجهة المشاكل بهدوء وانضباط.

5. الاهتمام بسلوك الطفل الإيجابي وتعريفه بالخطأ والصواب والنافع والضار ليصبح الفرد صالحا للحياة والمجتمع .

6. تنمية مشاعر الحب والانتماء للوطن وإحساسه بمعنى العطاء والتضحية.

7. تنمية شعور الطفل بالثقة في نفسه وفي الآخرين و تشجيع حاجاته إلى الاستقلال.

8. ملء نفس الطفل بكل ما هو جميل في الحياة وأمنيته ماذا نصبح عندما يكبر.

9. رعاية نموهم الجسمي والعقلي والنفسي لكي تسهل لهم انتقالهم من الحياة المنزلية إلى التربية المدرسية .

10. توفير الأمن والحماية و تحقيق الرعاية الكاملة للطفل.

Top